Turath2 Image

سور الشارقة

كانت الشارقة قديماً مدينه محاطة بالبحر من جهة الشرق وبسور من الحجارة من جهة الغرب . وتشير المعلومات الواردة من المدونات والخرائط أن آخر عهد للناس بالسور المحيط بالمدينة القديمة كان للعام 1824 م حيث شرع الإنجليز بهدمه .ويعود تاريخ بناء هذا السور إلى القرن السادس عشر الميلادي ، حيث كان ممتداً من جانب البحر بدايةً من الجبيل إلى الشرق جهة برج بني سلومة او مربعة بني سلومه . وكانت مهمة السور حماية المدينة من هجمات الغزاة واللصوص القادمين من جهة البر .كان للسور أبراج يتراوح عددها بين 14 – 16 برجاً لها ست بوابات كانت تدعى دراويز – مفردها دروازه وهي كلمة فارسية تعني الباب الضخم _ و كانت هذه الابراج مأهولة بالحراس الذين يراقبون البر ومن يأتي منه .وكانت الحركة بين المدينة وخارجها قائمة حتى المغرب حيث تقفل أبواب السور ويحتم على الغرباء والقوافل القادمة بعد مغيب الشمس المبيت خارج السور حتى يحل الصباح وتفتح المدينة أبوابها لتواصل حياتها العادية المتمثلة بالبيع والشراء وقضاء الأشغال واستقبال القوافل التجارية .هدم السور في القرن التاسع عشر ، ولم يبقى منه سوى البوابات الضخمة ، وقد أمر صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة بإعادة بنائه .ضم السور العديد من فرجان الشارقة القديمة مثل : المريجة ، السوق ، الشيوخ ، الشويهيين ، بوكندر .وتوجد خريطة إنجليزية تعود إلى عام 1861 م توضح موقع السور والمدينة القديمة

 

 

 
جميع الحقوق محفوظة لادارة التراث في الشارقة 2014©
mainpage ayamalsharjah alf3aleyatwalm3ar'9 oldsharjah sorslsharjah contactus instagram_shjheritage twitter_shjheritage keek_shjheritage facebook_shjheritage youtube_shjheritage